FlagAR

15 يونيو وقفة تضامنية مع عائلات المعتقلين في سوريا بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب

اليوم العالمي للأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب يقام في 26 يونيو من كل عام للتشهير ضد جرائم التعذيب وتقديم الدعم والتكريم للضحايا والناجين في أنحاء العالم. وبه يتم التعبير عن التضامن والمساندة لمئات الآلاف من ضحايا التعذيب وعائلاتهم في أنحاء العالم الذين تحملوا المعاناة.في هذه الوقفة نسلط الضوء على الانتهاكات الجسيمة التي تعرض لها احبابنا في المعتقلات السورية والممارسات التي يتعرضون لها ومعاناة العائلات بسبب اختفاءهم قسريا ضمن تلك السجون.

تدعوكم مجموعة ميثاق الحقيقة والعدالة ( رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا ,مبادرة تعافي , مسار , حركة عائلات من اجل الحرية,رابطة عائلات قيصر ) وبالتنسيق مع رابطة تآزر ,الاتحاد العام للمعتقلين والمعتقلات ,حررني , رابطة سجن عدرا ,وعائلات من اجل الحقيقة والعدالة للوقوف معنا في يوم الاربعاء 22\6\2022 في الساعة السادسة عصراً أمام قصر السلام في مدينة لاهاي الهولندية سنقف كعائلات لنعبر عن غضبنا وإحباطنا بعد الكشف عن مجزرة التضامن في جنوب دمشق وبعدها صدور مرسوم العفو من قبل النظام السوري الذي كان مرسوماً يشبه المراسيم التي أصدرها النظام السوري من قبله في عدم الوضوح عن إذا ما كان سيتم تنفيذ نص المرسوم واستخدامه للتلاعب بمشاعر عائلات المعتقلين والمعتقلات والمغيبين في سوريا والمطالبة بايجاد الية دولية انسانية للكشف عن مصير المختفين قسراً واطلاق سراح المعتقلين .

أهالي الضحايا هم أهل القضية السورية وأصحابها، ويتوجب على المجتمع الدولي ضمان مشاركتهم في تحقيق العدالة المبنية على كشف مصير أحبائهم والمحاسبة وجبر الضرر عمّا وقع عليهم من انتهاكات.

والتركيز على أن مسارات المحاسبة: هي الضامن الحقيقي لحقوق الضحايا والعائلات ولايمكن الاستعاضة عنها عند مناقشة قضية المعتقلين والمختفين قسراً في سوريا.

نريدكم معنا يوم الأربعاء لنرفع صور أحبتنا، لندين الجرائم التي ارتكبت في حقهم ولنطالب باجابات والكشف عن مصير كل المختفين قسراَ والحرية والعدالة لكل معتقلي سوريا. نريد أن نقول أن ما حدث لن يسكت أصواتنا بل سيزيد من عزمنا في تحصيل حق أحبتنا.

ما زال النظام السوري يستخف ويتلاعب بآلام عائلات المعتقلين والمختفين قسراً كرامتهم، حيث لم ولن يكلفوا أنفسهم إصدار قوائم رسمية بأسماء المفرج عنهم أو التواصل مع عائلاتهم.

اليوم يجب أن تحصل عائلاتنا على إجابات تحفظ كرامتنا ومشاعرنا عن مصير أحبتنا وأن تتم محاسبة مرتكبي هذه الجرائم ضد الإنسانية. دعمكم وحضوركم معنا سيجعل أصواتنا أقوى. سنكون في انتظاركم هنا تجدون التاريخ والعنوان مرة أخرى:

 

يوم الاربعاء 22\6\2022 في الساعة السادسة عصراً أمام قصر السلام في مدينة لاهاي الهولندية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *