Kutaiba’s poem to his brother Okba

This is a poem that was written Kutaiba to his borther Okba who was identified in the Caesar Photos:

**** عقبة ****

كمن مسه عارض ، اقلب في اللوائح علي أجدك بينهم ، وبعد فينة أتذكر أنك قد رحلت منذ زمن ، فأجر الخطى خائبا و أمضي في انتظار لائحة جديدة لأسماء أحياء جدد نجت من قبور الطاغية .
………………………………………..
ساحدثكم عن عقبة
الفرح المتجلي
إنسان
من راقص آلام الجرح
الغائر بطين التكوين
ذكرى
ما شابت نسيان
لفحته شمس
التموز
فغدا عقبة
و لون الأرض
سيان
عقبة
الضحك المقرون
بدمعة أمي
وتر مشدود بقيثارة
لحن
ما انفك
يناكف سوط السجان
عقبة
ما كان برقم
عقبة
ميراث من دم
روي تاه و قافيتي
بميزان النظم
اكسير ممزوج
ملحا
و زلال النهر
اضناه الترحال
من القطب إلى القطب
يبحث عن جنح فراشة
كي يبني فيها
بيتا للناس
يتسلل بين حنايا القصب
مقام
و يبث نينوة غرامه
آآه .. يا عقبة
آآه .. يا وجع الخيل
ببر الشام
قتلك النهج ياقلبي
قتلك السند المتواتر
آحادا
و الوسن النامي
في حاشية المتن
عقبة
يا وجع الأيام …
اشگد تنيتك
ليما
مل الصبر
روج و شتا
وغفلة وگت
وادعي لله
بلچت تمر
شعلت لك
شموعي كلها
لاجل اضوي لك دروبك
وما اجيت
فززت كل العصافير
النايمة بكتر السواجي
فززت حلم العوافي
وانتظرتك
وانت تتقصد
تسافر
واتغبه
بين صغحات الدفاتر
و خوفي اگضي
ويخلص من السوگ الشمع
وترجع الظلمة لعيونك
وانت غافي
اقرا …
بخطوطك … وليدي
بعد ما زادت دموعي
على حروفك نقط
وغبشت بيها الأسامي
وانت تبعد
وانا بالباب انتظر
لا انت جيت بوگت
ولا آنان
بهم .. انحنيت
ما بچيت
ضامملك من
دموعي فرح
و صايغلك
على شفافي
حرز أخضر
بسم الله
وبمحمد
رسول الله
بلچي بالغبشة
تجيني
يا آنا
بالمغرب اجيك