تسجيل الرابطة بشكل رسمي في ألمانيا

تم تسجيل الرابطة في سنة 2019 في ألمانيا، وذلك كي تتمكن الرابطة من الشروع في تحقيق أهدافها بسواعد أعضاء الرابطة وبمشاركتهم الفعالة.

قامت الرابطة بالتواصل مع بعض الجهات المعنية بجمع الحمض النووي وذلك باعتبار أن هذه التقنيات تمكن من مطابقة الحمض النووي للأقرباء الأحياء مع الأقرباء ضحايا الانتهاكات وذلك من أجل التعرف عليهم في المستقبل.