نشاط الرابطة في النمسا

بدعوة رسمية من تنسيقية النمسا لدعم الثورة السورية مثلت السيدة (مريم الحلاق) رابطة عائلات قيصر في معرض (صور ضحايا قيصر) الذي أقيم في العاصمة النمساوية فيينا، وحضر المعرض كل من:

  • السيد المحامي أنور البني .

والسادة النواب في البرلمان النمساوي:

  • عمر محمد نور الراوي.
  • عبد العاطي كريمي.
  • مارتا بيسمان Martha Bisman.

 

افتتح السيد (بدران فرواتي ) عضو تنسيقية النمسا المعرض بكلمة مقتضبة عرّف فيها الحضور بالضابط المنشق قيصر الذي سرّب الصور، وساعد في كشف حقيقة ما يحدث في المعتقلات السورية، وطالب بمحاكمة كل من شارك بهذه الجرائم؛ معتبراً أنها ترقى لتكون جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وطالب المجتمع الدولي بتسليط الضوء على قضيتنا الإنسانية حيث مازالت المجازر مستمرة منذ عشر سنوات على مراى العالم ومسمعه.

وقامت السيدة ثورة كردية عضو تنسيقية النمسا بتقديم السيدة مريم الحلاق للحديث حيث ألقت السيدة مريم الحلاق كلمة الرابطة التي تحدثت فيها عن كيفية تسريب الصور من قبل قيصر، تلك الصور التي تثبت فظاعة جرائم النظام السوري بحق المعتقلين، واعتبرت تسريب الصور خدمة جليلة قدمها قيصر للعائلات وللأمهات؛ لأن الانتظار أمر صعب.

وبمقارنة نفسها بغيرها  تقول السيدة مريم إن حظها أفضل من حظ أولئك الأمهات اللاتي مازلن ينتظرن خبرا عن أحبائهم المفقودين منذ 8 سنوات، وما زلن يبحثن عن أمل في احتمالية بقائهم  أحياء إلى الآن؛ حيث تتوقف الحياة بالنسبة للعائلة في حال اعتُقِلَ أحد أفرادها.

صورت السيدة مريم مدى ارتياحها لظهور صورة ابنها الشهيد أيهم بين صور قيصر بعد فترة قصيرة من اعتقاله، مما يعني أنه لم يتعذب في المعتقل طويلًا لم يجرب ماعاناه غيره من المعتقلين؛ ممن تحملوا التعذيب لسنوات ثم قضوا جراء هذا التعذيب.

وبعدها تم عرض صور الضحايا الذين قضوا في المعتقلات السورية، وتم عرض مجسمات معتقلين، ومعتقلات يتعرضون للتعذيب داخل الفروع، والزنازين السورية؛ كصورة تمثيلية لما يحدث داخل المعتقلات قام بصنعها السيد إبراهيم برغوث أحد أعضاء تنسيقية النمسا.

وكما عرضت فيديوهات عن التعذيب الذي مورس ومازال يمارس على من تبقى من معتقلين داخل المعتقلات.

ومن ثم تحدث السيد المحامي أنور البني في كلمة ألقاها عن حقوق الضحايا ومسؤولية المجتمع الدولي في محاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم التي ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

كما ألقت السيدة مارتا بيسمان عضو البرلمان النمساوي  كلمة أوضحت من خلالها تعاطفها مع ضحايا قيصر ومساندتها أهداف الرابطة وشكرت التنسيقية لجهودها الواضحة في إطلاق المعرض.

وعلى هامش المعرض تحدثت السيدة مريم الحلاق مع مراسل تلفزيون أورينت ومع الصحفي النمساوي لوكاس ماتسينغر(Lukas matzinger) من جريدة فالتا النمساوية ومن ثم التقت بإحدى العائلات التي تمكنت من التعرف على فقيدها ضمن صور قيصر وتم التنسيق فيما بينهم للانضمام للرابطة.