قصيدة رثاء زوجة الشهيد

شيطان شعري في الحضيض ينادي

أطلق فؤادك لاتكن مأسورا

يبقى الحنين وتنتشر نفحاته

وصميم قلبك يغتدي مثبورا

أين الوليف وأين لحظة قربِهِ

ذاب التّخيّل وارتمى مغدورا

هذا الوليف نسيم روحي ومهجتي

غاب التألق وانمحى مدثورا

لاتقلقنّ على النسيم بلحدِهِ

اعط العنان لمبسمٍ مقهورا

طيف الأحبة يلتقي بدجيّة

تتلامس الانفاس كالأسطورة

تهدي لكل أحبّةٍ قد غُيّبوا

قُبَلَ الحياة فيرجعون أثيرا

وسنان لحظ القلب ذاب تشوّقاً

مهلاً ..ترقب عائداً منصورا

النصر في نيل الأماني وإن تكن

ميتاً فذاك لَعَمري مُنزَلٌ مقدورا

الموت في سجن الطغاةِ معزّة

ارفع جبينك وامض ذاك طَهورا

امنح لحاظك في الجنان تأملاً

وارجع بطيفك مبهراً مسرورا