الزاوية القانونية

نحن نعمل مع شركائنا على دعم أفراد الأسر في الإجراءات القانونية المتخذة بحق مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان التي حدثت في سوريا.

 إننا نعمل معهم من أجل تحديد المسؤولية والسعي لتحقيق العدالة لأنفسنا كعائلات وأحبائنا الذين وقعوا ضحايا لهذه الانتهاكات.

نعمل حاليًا بدعم من المنظمات الشريكة لتحقيق المساءلة من خلال القنوات القضائية العالمية ، بينما نحارب من أجل المستقبل لإقامة العدل من خلال محكمة سورية مختصة.

كما نعمل على دعم جهود الآلية الدولية المحايدة و المستقلة (IIIM) في انجاز المهام المنوطة بها والتي تسعى لدعم عمليات المساءلة الهادفة لتحقيق العدالة لضحايا الجرائم الدولية الخطيرة المرتكبة في سوريا منذ أذار 2011.

Legal corner

مصطلحات وتعاريف مهمة

“التعذيب” هو أي فعل يسبب الألم أو المعاناة ، جسديًا أو عقليًا ، عن قصد لشخص ما لتحقيق أغراض معينة مثل الحصول على معلومات منه أو من شخص ثالث أو اعتراف منه ، أو معاقبته على فعل اقترفه هو أو شخص ثالث  أو يشتبه في اقترافه ، أو تخويفه أو إجباره هو أو شخص ثالث ، أو لأي سبب عل أساس التمييز من أي نوع , و يحدث هذا الألم أو المعاناة بسبب أو بتحريض أو بموافقة أو برضا موظف عمومي أو شخص أخر يعمل بصفة رسمية , وهو لا يشمل الألم او المعاناة الناتجة فقط من العقوبات القانونية سواء الملازمة لها أو التي تكون نتيجة عرضية لها .

يُنظر إلى “الاختفاء القسري” على أنه اعتقال أو احتجاز أو اختطاف أو أي شكل آخر من أشكال الحرمان من الحرية من قبل عملاء للدولة أو الأشخاص أو المجموعات الذين يعملون بتصريح من الدولة أو دعمها أو موافقتها ، ويعقب ذلك رفض للاعتراف بالحرمان من الحرية أو بإخفاء مصير الشخص المختفي أو مكان وجوده ، مما يضع هذا الشخص خارج حماية القانون.

حقوق ومسؤوليات

وتعتبر السلطات مسؤولة عن احترام القوانين التي تحمي هذه الحقوق وعن سنها وتنفيذها.

ويجب إدراج هذه الحقوق في مختلف مجموعات القوانين التي تكمل بعضها بعضاً ويتعين تطبيقها أثناء الحرب وفي أوقات السلم على حد سواء.

يقضي القانون الدولي بأن المفقودين في النزاع أو أثناء العنف الداخلي لهم حقوق متعددة:

  • حقوق أساسية يتعين على الجميع احترامها، وفي كل الظروف
  • حقوق الأشخاص الموقوفين أو المحتجزين وذويهم
  • حقوق المفقودين
  • حقوق أقارب المفقودين

العدالة الانتقالية والمفقودين

  • البحث عن الحقيقة
  • تقديم تعويضات
  • تحديد المسؤولية (بما في ذلك الجنائية).

العدالة الانتقالية هي استجابة لانتهاكات منهجية أو واسعة النطاق لحقوق الإنسان والقانون الإنساني. إنها تضع الضحايا في محور العملية وتسعى إلى تحصيل اعتراف لهم. تشمل العدالة الانتقالية عددًا من العمليات التي تهدف إلى شفاء جروح الماضي ومساعدة المجتمعات على التحرك نحو السلام والمصالحة من خلال جملة أمور منها: