إيشيكو يامادا يبدأ إضراباً عن الطعام أمام السفارة الروسية في برلين

 مطالباً بالعدالة لضحايا الاعتقال في سجون النظام السوري ،ايشيكو يامادا يبدأ إضراباً عن الطعام أمام السفارة الروسية في برلين .

بدأ السيد يامادا الباحث في شؤون الإبادة الجماعية ضد المدنيين في سوريا ومؤسس منظمة  (اليابان مع سوريا  – SSJ ) بالإضراب عن الطعام يوم  الأربعاء 28 من شهر أكتوبر 2020  لمدة أربعة أيام ،وذلك تضامنًا مع المعتقلين  والمغيبين قسرًا في المعتقلات السورية ، ومحاولة منه لتوجيه أنظار العالم إلى معاناتهم المستمرة منذ مايقارب العشر سنوات.

ُتشارِك  يامادا في هذا الإضراب كلٌ من  ” رابطة عائلات قيصر”  و”عائلات من أجل الحرية” ومنظمة “جواب”   ومنظمة “اليوم التالي ”

وكان يامادا قد أكد  في البيان الذي أصدره والدعوة التي أطلقها للمشاركة على أن إضرابه هذا يعتبر رفاهية بالمقارنة مع ما يعانيه المعتقلون  والمختفون داخل سجون النظام.كما دعا إلى الملاحقة القانونية للمسؤولين عن هذه الجرائم.

والجدير بالذكر أن النشاط الذي يقوم به يامادا ليس الأول من نوعه بل هو واحد من العديد من النشاطات  التي يتبناها ويشارك فيها كمشروع إبرة وخيط الذي  يساعد فيه لاجئات سوريات على بيع منتجاتهن اليدوية وترويجها من خلال إيصالها إلى أسواق مدينة برلين الألمانية .

يستمر الإضراب  أمام السفارة الروسية في برلين وذلك لدور و نفوذ روسيا وانخراطها المباشر في السياق السياسي والعسكري الحالي في سوريا.

يعرض المشاركون في الإضراب صوراً للمعتقلين السوريين مكللة بالورود والشموع.

“نحن بحاجة إلى دعمكم أكثر من أي وقت مضى لجعل العالم يستمع إلى ما يجري في سوريا ويحقق العدالة لجميع الشعب السوري”هذا ما ردده يامادا في إضرابه ويردده كل يوم لعل العالم يصحو ويستجيب .

 

يذكر أن يامادا قد شارك بالوقفة التضامنية التي قامت بها رابطة عائلات قيصر في مدينة هوف الألمانية بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري .